القائمة الرئيسية

الجمعة، 9 فبراير 2018

نقد وتعليق ورؤية لرواية "جريمة عالِم" من الخيال العلمى

الطبعة الثانية لرواية 

"جريمة عالِم"


جريمة عالِم

نقد وتعليق  رؤية القارئ م/ ياسر أبوالحسب

‏     تناقش رواية جريمة عالِم، للكاتبة د.أميمة خفاجى، ‏موضوع حيوي جداً في

 العصر ‏الحالي، وهو موضوع تطوير ‏الحيوانات وخصائصها.‏ حيث استخدم البطل، و

هو عالِم ‏بيولوجي،اسمه "أدهم" حيلة غير برئية ليفعل فعلته تلك. ‏الموضوع يقع تحت

 فئة من الروايات التي تناولت قضية ‏محاولة التلاعب في الجينات، ومحاولة تحسين

 ‏خصائص ‏الحيوانات بشكل عام. فعلى سبيل المثال تم التطرق ‏للموضوع- أي محاولة

 تحسين خصائص الحيوانات- على ‏يد ‏جورج ويلز في رواية "جزيرة الدكتور مورو".‏

 ولكن للأمانة ‏فقد نظرت روايتنا “جريمة عالِم” للموضوع من ناحية أخرى ‏تماما، 

وأدخلت عليه جانب إنساني ‏أعطى لها لمحة مأسوية ‏جدا، كما أضافت بعدا أراه 

جميلاً لمثل هذه الروايات، وهو ‏التعرض للتواصل الذي تم بين ‏الحيوانات وخصوصا أن تلك ‏الطفلة:
"إش إش"كانت لها القدرة على التواصل مع الحيوانات ‏والبشر في آن واحد.‏ ‏

‏     الخلاصة، "الرواية" جريمة عالٍم رواية جميلة جداً. ولكن ‏في وجهة نظري، كنت 

أشعر أن الكاتبة في بعض الأحيان ‏تطنب في ‏مواطن كثيرة جداً محاولة إظهار ما

لديها من براعة ‏لغوية. وللحق، فقد نجحت في ذلك..!‏   ‏

                                             م/ ياسر أبوالحسب




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.